لقد أصبح التسويق الإلكتروني من أهم الضروريات في حياة المؤسسات والمصانع والشركات التجارية في المجتمعات المحلية والعالمية، فمئات الملايين اصبحوا يتصلون بشبكة الإنترنت يومياً من جميع أنحاء العالم، ومن هذا المنطلق فقط تحول الإنترنت إلى قناة تسويقية كبيرة وأصبح التسويق الإلكتروني أفضل الأدوات المستخدمة لفتح أسواق جديدة للشركات بحيث تقوم باستغلال تلك الفرصة وتحويل الإنترنت إلى سوق مفتوح سواء محلي أو دولي متنوع الجمهور لترويج السلع والخدمات، وتحقيق أهداف رجال الأعمال و الشركات من خطط التسويق الإلكتروني لتحقيق أعلى عائد من الأرباح.
وقد عقدت لجنة التجارة الفدرالية عددا من ورش العمل للصناعة ومجموعات المستهلكين ودعاة الخصوصية لاستكشاف المبادئ التوجيهية الصناعية لحماية خصوصية المستهلكين على الإنترنت، في يونيو 1998، أصدرت لجنة التجارة الاتحادية الخصوصية على الإنترنت تقرير إلى الكونجرس، وأشارت في التقرير إلى أنه أكثر من 85 في المائة من جميع المواقع الإلكترونية تجمع معلومات شخصية من المستهلكين، فإن 14 في المائة فقط من المواقع في العينة العشوائية للمواقع التجارية التابعة للجنة التجارة الاتحادية توفر أي إشعار للمستهلكين بالمعلومات الشخصية التي يجمعونها أو كيفية استخدامها.
محركات البحث الإلكترونية كمحرك البحث جوجل وياهو وبنج: حيث تعتبر هذه المحركات من أهم وأكبر المصادر التي تقود الزبائن المحتملين إلى موقعك، ويمكن أن يتم تصنيف مصادر الزوار إلى نوعين رئيسيين، مصدر أصلي (بالإنجليزية Organic Traffic)، وهو يعتمد بشكل رئيسي على ملائمة موقعك لنتيجة عملية البحث (عملية تسمى تحسين محركات البحث) ليتصدر موقع معين نتائج البحث عن كلمات مفتاحية معينة)، ويعتبر هذا النوع مجاني نوعاً ما (حيث أنك تدفع للمبرمج أو الأخصائي لعمله فقط، ولن تدفع على كل زبون يصل إلى موقعك)، على عكس النوع الثاني، وهو المصدر المدفوع (بالإنجليزية Paid Traffic) الذي يسمح لك بالمزاودة والدفع لإعلانات تظهر في بداية صفحة نتيجة البحث (يكون واضحاً أنها إعلان وليست نتيجة أصلية)، يتم هذا بالعادة على كلمات مفتاحية معينة، فمثلاً شركة تأجير سيارات سياحية في دولةٍ ما، بإمكانها إنشاء حملة مدفوعة بحيث تظهر إعلانات للشركة لجميع المتصفحين من الدولة/الدول التي تعمل بها الشركة عند بحثهم عن كلمات مثل "سيارات سياحية للإيجار" أو ما شابه ذلك، وفي هذه الطريقة، تدفع الشركة المعلنة لمحرك البحث عن كل عملية نقر تمت على الإعلان.
×