إن كاتب النصوص الإعلانية بشكل أساسي هو ذلك الشخص الذي يكتب النصوص القادرة على تحقيق المبيعات، كما هو الحال في الإعلانات، صفحات الهبوط، الفيديوهات التسويقية للمنتجات وغير ذلك. لكن بالإضافة إلى الكتابة، يحتاج هذا الشخص أيضاً إلى أن يعرف كيف يمكنه اقناع العميل عن طريق هذه النصوص. في المحصلة، يعتبر النص الإعلاني copy  ذلك النوع من النصوص الذي يهدف إلى إقناع شخص ما بالشراء.
وفي أيار / مايو 2000، أصدرت لجنة التجارة الاتحادية تقرير متابعة، “الخصوصية على الإنترنت: ممارسات إعلامية عادلة في السوق الإلكترونية”، وبينما ظهر في عام 2000 تحسنا كبيرا في نسبة المواقع الإلكترونية التي نشرت على الأقل بعض الإفصاحات المتعلقة بالخصوصية، تبين أن 20 في المائة فقط من مواقع العينات العشوائية نفذت أربعة ممارسات إعلامية عادلة: الإشعار والاختيار والوصول والأمن، وحتى عندما نظر الاستقصاء إلى النسبة المئوية للمواقع التي تنفذ ممارستي الانتقاد والاختيار الحرجتين، لم يقدم سوى 41 في المائة من العينة العشوائية هذه الإفصاحات المتعلقة بالخصوصية.
من شأنه الأفكار والتطبيقات الجديدة بدأ نمو التجارة الإلكترونية بطيئاً لكنه سرعان ما بدأ في التسارع مع قدرة الأفراد والشركات على حماية معلوماتهم وبطاقاتهم الائتمانية من التعرض للسرقة. لكن مع هذا التطور تظل هناك مخاطرة من التجارة الإلكترونية أو عبر الشبكة خوفاً من تعرض بيانات البطاقة للسرقة لذلك قامت العديد من الشركات بتوفير البيئة الآمنة لإدخال البيانات لتشجيع الزوار على الإقبال على الشراء عبر المواقع الإلكترونية خاصة مع سهولة مقارنة الموردين والأسعار عبر الشبكة.
×