اختبار المواقع. اختبار قابلية الاستخدام عن بُعد يعني أن تحصل على أجر مقابل التنقل في موقع اليكتروني لأول مرة، وإعطاء تعليقات لصاحب الموقع. تستغرق معظم التجارب 15 دقيقة، وقد تحصل على مقابل ما يصل إلى 10$ لكل اختبار. يشمل الاختبار تنفيذ سيناريو على موقع العميل وتسجيل نفسك للقيام بذلك. على سبيل المثال، قد يُطلب منك اختيار سلعة وشرائها من على موقع أحد بائعي التجزئة.[٢]
موقع ومدونة برنس التسويق الالكترونى لصحابها / محمد الاتربى (مسوق الكترونى محترف) تقدم مقالات تعليمية عن التسويق الالكترونى عبر الانترنت للمبتدئين والمحترفين، كما اقدم خدمات تسويق الكترونى وارشفة وإدارة المواقع للشركات والافراد والمؤسسات كما اقوم بادارة الحملات الاعلانية ووضع الخطط والاستراتيجات لكبرى الشركات حول العالم ، والهدف الرئيسى للموقع هو تقديم مساعدة للشباب المهتمون بتعلم التسويق الالكترونى وتعلم السيو وارشفة المواقع والربح من الانترنت وكيفية العمل الحر FreeLancer على الانترنت من المنزل، والتسويق الالكترونى الهدف النهائي منة هو ترويج / اشهار المنتجات او الخدمات على الانترنت بكافة الطرق سواء الإعلان على الفيس بوك, جوجل, يوتيوب, انيستقرام, لينكد ان, المنتديات, seo ,ش انشاء موقع وجلب زيارات مستهدفة لة, الإعلانات المنبثقة, التسويق بالقوائم البريدية, التسويق بالمحتوى, كلها طرق تمكن المهتمون بترويج وتسويق المنتجات لنفسهم او للغير الامر الذى يعود بالنهاية على كل مهتم بتسويق الالكترونى الربح من النت بكافة الطرق، والجدير بالذكر التسويق بالعمولة يعتبر مصدرا مهم للعمل الحر على الانترنت فمن خلال التسويق الالكترونى تستطيع الترويج للشركات الأجنبية والاروبية وربح المال الوفير من عمولاتك الشراء والبيع التي تاتى عن طريقك، فهناك حتى في الوطن العربى شركات عربية مشهورة تعمل بنظام العمولة مثل سوق دوت كوم، جوميا، ونمشى ... الخ. في هذه المدونة اقدم شروحات تعليم التسويق الالكترونى عبر الانترنت، تعليم السيو، تعليم الربح من الانترنت، تعليم كيفية إدارة وانشاء موقع الكترونى، شروحات عن استضافة المواقع.شركة تسويق الكترونى
التسويق عبر الانترنت هو مفهوم على المدى الطويل من المبيعات ويرتبط باستراتيجيات فهم احتياجات العملاء، والتأثير على تصورات العملاء، وتحديد كيف يمكن للشركة الاستفادة من ذلك، والنتيجة النهائية لعملية التسويق، وما يدعمه مباشرة، يجعل المبيعات أسهل، وتستند تقنيات التسويق واستراتيجياته حقا إلى ما يلزم لتحديد مزيج المنتجات المناسب، وأسعار تلك المنتجات، وما يجب إبلاغه إلى العملاء المستهدفين (عن طريق الإعلان) من أجل ضمان نجاح المبيعات، أحد الجوانب الرئيسية لاستراتيجيات التسويق هو بناء هوية العلامة التجارية لما تبيعه الشركة وهذا يختلف من شركة إلى أخرى، في حين أن المبيعات هي حقا دفع لشراء المنتج مرة واحدة من العميل، والتسويق هو سحب أن يحصل على العميل لك في المقام الأول، عندما يتم التسويق بشكل فعال فإنه يمكن أيضا جعل المبيعات وظيفة أسهل بكثير للشركة، حيث يمكن للعملاء أن تكون مقتنعة بالفعل وعلى استعداد للشراء بحلول الوقت الذي يدخل فعلا متجرك أو الموقع، المبيعات لا تزال تنجح دون تسويق فعالة جدا ولكن بالتأكيد يجعل هذه المهمة أكثر صعوبة.
تقنيات التسويق الإلكتروني تسمح بتطوير العلاقة مع الزبائن إلى مستوى لم يبلغ من قبل: التفاعل المتواصل متاح الآن. وإن لقي بعض المقاومة من بعض الزبائن معتبرين هذا النوع من التسويق تطفلا، أو العكس سالبا للذاتية. ومع ذلك، فإن استخدام تقنيات الإبلاغ الطوعي، مثل ملامح الاهتمام يتزايد قبول بين المستخدمين وخاصة منهم أولئك الذين يترددون على الموقع التجاري. التسويق الإلكتروني يستخدم للحصول على عملاء لتحقيق الفائدة القصوى للبيع على موقع ما وربح ولاء العملاء. استخدام الوسائل الحديثة في حين أن تقع تحت شرط قانوني، الأمر الذي يتطلب من المسؤول عن الموقع إجازة إلى أن وفقا لقانون حماية البيانات من 6 كانون الثاني / يناير 1978 (المادة 34)، للمستخدمين الحق في الوصول، وتصحيح وتعديل وحذف البيانات. وكل الأمور المتعلقة بتلك البيانات الشخصية، أو لممارسة حقوقها بموجب قانون حماية البيانات، يجب على المستخدمين أيضاً أن يكونوا قادرين على اكتشاف وسيلة للاتصال بالمسؤول عن الموقع. على اعتبار أن بيئة الإنترنت الآن أصبحت واسعة الانتشار، وكذلك نظراً للتطور التقني وزيادة سرعة التصفح أصبح من السهل الحصول على أي معلومة تخص منتج أو خدمةٍ ما على هذه الشبكة، كما أصبح بالإمكان اقتناء تلك السلعة والحصول عليها في زمنٍ وجيز، ليتمكن بذلك أي مسوق من الترويج لسلعته وبيعها متخطياً بذلك الحدود الإقليمية لمكان تواجده، وليدخل بسلعته حدود العالمية التي تضمن على الأقل رواجاً أكثر لتلك السلعة أو الخدمة. باختصار، جعل التسويق الإلكتروني الحصول على السلعة أو الخدمة ممكناً دون التقيد بالزمان أو المكان. يساهم التسويق الإلكتروني في فتح المجال أمام الجميع للتسويق لسلعهم أو خبراتهم دون التمييز بين الشركة العملاقة ذات رأس المال الضخم وبين الفرد العادي أو الشركة الصغيرة محدودة الموارد. تمتاز آليات وطرق التسويق الإلكتروني بالتكلفة المنخفضة والسهولة في التنفيذ، مقارنةً بآليات التسويق التقليدي، ولن ننسى بالطبع إمكانية تكييف نفقات تصميم المتجر الإلكتروني والدعاية له وإشهاره بصورة مجانية أو بمقابل مادي وفق الميزانية المحددة له، في حين يبدو من الصعب تطبيق مثل هذه الآليات على النشاط التجاري التقليدي. من خلال استخدام التقنيات البرمجية المصاحبة لبيئة التسويق الإلكتروني ولعمليات الدعاية في هذه البيئة الرقمية يمكن ببساطة تقييم وقياس مدى النجاح في أي حملة إعلانية وتحديد نقاط الضعف والقوة فيها كما يمكن توجيها لتحديد التوزيع الجغرافي للشرائح المقصودة بهذه الحملات وغير ذلك من الأهداف والتي تبدو صعبة التحقيق عند استخدام الوسائل التقليدية.
×