مثلا مواقع Udemy وSkillShare تعتبر من رواد هذا المجال، حيث من خلالها يقوم أصحاب المهارات والمعرفة التخصصية بمشاركتها مقابل مبلغ من المال مع الأشخاص الذي يرغبون في دفع المال مقابل الحصول على هذه الدورات والمعلومات. هناك ملايين الناس تستخدم هذه الخدمة، ومتوسط أرباح المدربين (مقدمي الدورات) في الموقع هو 8000$. قم بإنشاء دورة مدفوعة في المهارات التي تتقنها، ليس هناك حدود لما يمكنك تعليمه للناس، أياً كان ما تتقنه فهو مطلوب على الانترنت.

وتوفر الإنترنت فرصا لم يسبق لها مثيل لجمع وتبادل المعلومات من المستهلكين وحولهم، ولكن الدراسات تظهر أن المستهلكين لديهم مخاوف قوية جدا حول أمن وسرية المعلومات الشخصية الخاصة بهم في السوق على الإنترنت، العديد من المستهلكين أيضا يقومون بالإبلاغ عن الحذر من الانخراط في التجارة عبر الإنترنت، ويرجع ذلك لأنها تخشى أن المعلومات الشخصية الخاصة بهم يمكن أن يساء استخدامها، هذه المخاوف الاستهلاكية تتيح لك الفرصة للبناء على ثقة المستهلك من خلال تنفيذ الممارسات الطوعية الفعالة على مستوى الصناعة لحماية خصوصية المعلومات للمستهلكين.
كجزء من جهودنا المضنية فى تحسين تجربتك عبر خدماتنا و مركز خدمة الدعم التقنى فى wppit فإننا دائما نعمل على تحديث محتوى الخدمات و التركيز على البحث و الدراسة لتوفير أكثر الحلول الإبتكارية فى التجارة الإلكترونية و الإبداع فيما نطرحة من خدمات و أفكار و حلول تقنية متطورة و لذلك نحن نعدكم بتقديم خدمة تتميز بالجودة و الإحترافية و توفير بيئة و مناخ عمل مناسب جداً لنمو أعمالكم , و إتاحة الفرصة للمبتدئين فى التجارة الإلكترونية للبدء فى تحقيق هدفهم و إطلاق اولى أعمالهم بكل سهولة و التألق سريعا فى سوق الويب العربى ..
من ضمن أفضل 10 طرق أيضا لربح المال هي القدرة على كتابة مواضيع و محتوى جيد للمواقع فإذا كنت تجيد كتابة المقالات بشكل جذاب و ذات محتوى جيد و خصوصا باللغة الإنجليزية يمكنك ربح مئات الدولارات من مقالاتكفهناك العديد من الطرق في شبكة الأنترنيت التي تمكنك من كسب المال من خلال بيع مقالاتك لبعض المواقع التي تدفع مبلغا جيدا جدا و يمكنك إذا كنت تجيد كتابة المقالات الإطلاع على أفضل 10 مواقع تدفع لك مقابل ما تكتبه و البدء في رحلتك لربح المال من الأنترنيت .
هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×