ضع في اعتبارك بيع المجموعات. تعني المجموعة تجمع العديد من الأشياء المشابهة بحيث يتم بيعهم في مجموعة. على سبيل المثال، إذا كان لديك مجموعة من الكتب، أو المجلات، أو قطع المجوهرات المشابهة، حاول بيعهم جميعًا في مجموعة واحدة. لن تحصل على الكثير من المال الذي كنت ستحصل عليه في حالة بيع الأشياء بشكل منفصل. على الرغم من ذلك، يتم بيع الأشياء سريعًا عندما تضعهم في مجموعة عن بيعهم بشكل منفرد.[٣٠]

مثلا مواقع Udemy وSkillShare تعتبر من رواد هذا المجال، حيث من خلالها يقوم أصحاب المهارات والمعرفة التخصصية بمشاركتها مقابل مبلغ من المال مع الأشخاص الذي يرغبون في دفع المال مقابل الحصول على هذه الدورات والمعلومات. هناك ملايين الناس تستخدم هذه الخدمة، ومتوسط أرباح المدربين (مقدمي الدورات) في الموقع هو 8000$. قم بإنشاء دورة مدفوعة في المهارات التي تتقنها، ليس هناك حدود لما يمكنك تعليمه للناس، أياً كان ما تتقنه فهو مطلوب على الانترنت.

و يهدف التسويق عبر هذه القناة إلى الوصول إلى الجمهور المستهدف من خلال مواقع الشبكات الإجتماعية كالفيسبوك، تويتر جوجل بلس اليوتيوب…الخ، ويعتمد التسويق بواسطة الإعلام الإجتماعي على بناء مجموعات إجتماعية مهتمة بالعلامة التجارية وذلك من خلال مخاطبة الجمهور المستهدف عن طريق مشاركة محتويات مثيرة للإهتمام كالمعلومات المصورة، تدوينات، فيديوهات، كتب الكترونية.

المدونات هي واحد من أفضل الطرق لكسب المال من الأنترنيت و بعض المدونين يقومون بربح مبالغ خيالية من مدونتهم للكم الهائل من الزوار الذين يقومون بزيارة مدونتهم يوميا ، لذا فعليك أن تفكر في إنشاء مدونة في المدال الذي تجيده لكن قبل ذلك يجب أن تكون على استعداد للإلتزام بالتدوين في مدونتك يوميا أو على الأقل كل أسبوع و من المهم جدا أن تقوم بكتابة التدوينات بنفسك لأنه يجب أن يكون محتوى مدونتك من تأليفك و أسلوبك الشخصي اذا أردت حقا ان تستمر مدونتك في عالم الأنترنيت و تتميز في ظل المنافسة الشديدة الموجودة الآن.

على حسب رايي الشخص، تعتبر كتابة المقالات من أفضل الطرق للحصول على المال من الانترنت. زيادة على أن كتابة المقالات لا تكلف شيئا، يمكنك أن تبدأ العملية في دقائق. على الرغم من وجود كتب و دروس مخصصة لكيفية الكتابة و جذب الزوار بما يلبي حاجيات الزوار و محركات البحث و اختيار الكلمات المفتاحية أو يعرف بالانجليزية (SEO)، بالصبر و الممارسة و التعلم ستحقق ربحا كبيرا على المدى المتوسط و الطويل خاصة اذا كنت تجيد اللغة الانجليزية.
أنشأ موقعًا أو مدونة كاتب. الموقع الاليكتروني لا يوضح قدرتك التقنية فقط، ولكن أيضًا يخلق مركزًا على الانترنت يسمح لعملائك بالتواصل معك. حافظ على تصميم الموقع ساطع وغير مزدحم. أدرج أمثلة من أعمالك التي توضح نزع الكتابة التي تقوم بها. اجعل من السهل العثور على العينات وقراءتها، واجعل من السهل تواصل الزوار معك.[٢٤] .توضح المدونة قدراتك التقنية وتعرض قدرتك في كتابة منشورات المدونة. يمكن أن تكون مدونتك عن مواضيع مختلفة عن تلك التي تكتبها لعملائك. في الواقع، يجب أن تكون عن مواضيع تستمتع بها. سيرى الزوار أنك لا تستطيع فقط الكتابة، ولكن أيضًا بناء مجتمع أونلاين. تكسبك المدونة الجيدة العديد من الدعوات لمزيد من العملاء.[٢٥]

تقنيات التسويق الإلكتروني تسمح بتطوير العلاقة مع الزبائن إلى مستوى لم يبلغ من قبل: التفاعل المتواصل متاح الآن. وإن لقي بعض المقاومة من بعض الزبائن معتبرين هذا النوع من التسويق تطفلا، أو العكس سالبا للذاتية. ومع ذلك، فإن استخدام تقنيات الإبلاغ الطوعي، مثل ملامح الاهتمام يتزايد قبول بين المستخدمين وخاصة منهم أولئك الذين يترددون على الموقع التجاري. التسويق الإلكتروني يستخدم للحصول على عملاء لتحقيق الفائدة القصوى للبيع على موقع ما وربح ولاء العملاء. استخدام الوسائل الحديثة في حين أن تقع تحت شرط قانوني، الأمر الذي يتطلب من المسؤول عن الموقع إجازة إلى أن وفقا لقانون حماية البيانات من 6 كانون الثاني / يناير 1978 (المادة 34)، للمستخدمين الحق في الوصول، وتصحيح وتعديل وحذف البيانات. وكل الأمور المتعلقة بتلك البيانات الشخصية، أو لممارسة حقوقها بموجب قانون حماية البيانات، يجب على المستخدمين أيضاً أن يكونوا قادرين على اكتشاف وسيلة للاتصال بالمسؤول عن الموقع. على اعتبار أن بيئة الإنترنت الآن أصبحت واسعة الانتشار، وكذلك نظراً للتطور التقني وزيادة سرعة التصفح أصبح من السهل الحصول على أي معلومة تخص منتج أو خدمةٍ ما على هذه الشبكة، كما أصبح بالإمكان اقتناء تلك السلعة والحصول عليها في زمنٍ وجيز، ليتمكن بذلك أي مسوق من الترويج لسلعته وبيعها متخطياً بذلك الحدود الإقليمية لمكان تواجده، وليدخل بسلعته حدود العالمية التي تضمن على الأقل رواجاً أكثر لتلك السلعة أو الخدمة. باختصار، جعل التسويق الإلكتروني الحصول على السلعة أو الخدمة ممكناً دون التقيد بالزمان أو المكان. يساهم التسويق الإلكتروني في فتح المجال أمام الجميع للتسويق لسلعهم أو خبراتهم دون التمييز بين الشركة العملاقة ذات رأس المال الضخم وبين الفرد العادي أو الشركة الصغيرة محدودة الموارد. تمتاز آليات وطرق التسويق الإلكتروني بالتكلفة المنخفضة والسهولة في التنفيذ، مقارنةً بآليات التسويق التقليدي، ولن ننسى بالطبع إمكانية تكييف نفقات تصميم المتجر الإلكتروني والدعاية له وإشهاره بصورة مجانية أو بمقابل مادي وفق الميزانية المحددة له، في حين يبدو من الصعب تطبيق مثل هذه الآليات على النشاط التجاري التقليدي. من خلال استخدام التقنيات البرمجية المصاحبة لبيئة التسويق الإلكتروني ولعمليات الدعاية في هذه البيئة الرقمية يمكن ببساطة تقييم وقياس مدى النجاح في أي حملة إعلانية وتحديد نقاط الضعف والقوة فيها كما يمكن توجيها لتحديد التوزيع الجغرافي للشرائح المقصودة بهذه الحملات وغير ذلك من الأهداف والتي تبدو صعبة التحقيق عند استخدام الوسائل التقليدية.
×