من ضمن أفضل 10 طرق أيضا لربح المال هي القدرة على كتابة مواضيع و محتوى جيد للمواقع فإذا كنت تجيد كتابة المقالات بشكل جذاب و ذات محتوى جيد و خصوصا باللغة الإنجليزية يمكنك ربح مئات الدولارات من مقالاتكفهناك العديد من الطرق في شبكة الأنترنيت التي تمكنك من كسب المال من خلال بيع مقالاتك لبعض المواقع التي تدفع مبلغا جيدا جدا و يمكنك إذا كنت تجيد كتابة المقالات الإطلاع على أفضل 10 مواقع تدفع لك مقابل ما تكتبه و البدء في رحلتك لربح المال من الأنترنيت .
أنشأ موقعًا أو مدونة كاتب. الموقع الاليكتروني لا يوضح قدرتك التقنية فقط، ولكن أيضًا يخلق مركزًا على الانترنت يسمح لعملائك بالتواصل معك. حافظ على تصميم الموقع ساطع وغير مزدحم. أدرج أمثلة من أعمالك التي توضح نزع الكتابة التي تقوم بها. اجعل من السهل العثور على العينات وقراءتها، واجعل من السهل تواصل الزوار معك.[٢٤] .توضح المدونة قدراتك التقنية وتعرض قدرتك في كتابة منشورات المدونة. يمكن أن تكون مدونتك عن مواضيع مختلفة عن تلك التي تكتبها لعملائك. في الواقع، يجب أن تكون عن مواضيع تستمتع بها. سيرى الزوار أنك لا تستطيع فقط الكتابة، ولكن أيضًا بناء مجتمع أونلاين. تكسبك المدونة الجيدة العديد من الدعوات لمزيد من العملاء.[٢٥]
أخيرا أود التكلم عن التحليل Analytics وأدوات التتبع كجوجل أناليتكس وسايت كاتاليست وغيرها والتي هي باعتقادي الشخصي أهم جانب في عملة اشهار المواقع أو التسويق الإلكتروني… والتي من خلالها يستطيع المسّوق أن يحدد ثمار الأموال التي صرفت على الحملة الإعلانية ROI وبشكل دقيق جدا، بخلاف التسويق التقليدي والذي يعتمد غالبا على مقارنة ايرادات المشروع التجاري قبل وبعد طرح الحملة الإعلانية والتي غالبا ما تفتقر إلى الدقة.
ضع في اعتبارك خبرتك. إذا أخذت بعض الوقت للتفكير في خبرتك، ستدرك أنك تمتلك الكثير من المعرفة لتكتب بشأنها أكثر مما تعتقد. ابدأ بإدراج قائمة بالصفات التي تُميزك، مثل مهنتك، أو هواية خاصة، أو ميزة شخصية. ثم اذكر بعد ذلك ثلاثة أشياء تُلهمك مثل الدين، أو التعليم، أو العمل الخيري. وأخيرًا، اذكر ثلاثة من أحلامك؛ مثل الزواج، أو السفر، أو قضاء المزيد من الوقت مع أطفالك. هذه الثلاث قوائم ستمنحك العديد من الأفكار لمواضيع تستطيع الكتابة عنها.[١٤]

هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×