ضع في اعتبارك خبرتك. إذا أخذت بعض الوقت للتفكير في خبرتك، ستدرك أنك تمتلك الكثير من المعرفة لتكتب بشأنها أكثر مما تعتقد. ابدأ بإدراج قائمة بالصفات التي تُميزك، مثل مهنتك، أو هواية خاصة، أو ميزة شخصية. ثم اذكر بعد ذلك ثلاثة أشياء تُلهمك مثل الدين، أو التعليم، أو العمل الخيري. وأخيرًا، اذكر ثلاثة من أحلامك؛ مثل الزواج، أو السفر، أو قضاء المزيد من الوقت مع أطفالك. هذه الثلاث قوائم ستمنحك العديد من الأفكار لمواضيع تستطيع الكتابة عنها.[١٤]
سرعة تحميل الموقع وخلوه من الأخطاء من ناحية الأكواد المستخدمة مع وجود نظام سهل لإدارة المحتويات Content Management System قادر على التحكم بمعظم أجزاء الموقع بالإضافة إلى التصميم الجذاب وسهولة التصفح …. جميعها عوامل مهمة تساعد على تحقيق الغاية الربحية … فبدون تحقق أي من هذه العوامل لا يوجد داعي أصلا لصرف الأموال على قنوات اشهار المواقع التي سوف نتكلم عنها.
طريقة أخرى قد تأخذ اهتمامك للربح من الانترنت. بعد التسجيل في أحد (أو كل) المواقع التي سأذكرها، كل ما عليك فعله هو الضغط على الاعلانات التي يقدمها لفترة معينة من الزمن لتتحصل على ثمن خدمتك. الطريقة سهلة جدا، فكل ما تحتاجه هو فأرة جيدة لتنقر أكبر عدد من الاعلانات، و لكن عيب هذه الطريقة هو السعر المنخفض للنقرة. عموما يصل سعر النقرة الواحدة الى 0.001$، يعني يجب عليك النقر على 1000 اعلان لكي تحصل على 1 دولار، و لكن يوجد طرق توفرها هذه المواقع لمضاعفة أرباحك بكل سهولة.
اليوتيوب أكبر مواقع مشاركة الفيديوهات في العالم و الربح من اليوتيوب أصبح أمرا شائعا في عالمنا العربي اليوم فالجميع أصبح قادرا على الحصول على إنشاء قناة يوتيوب و تفعيل البارتنر شيب و ربطه بحساب جوجل أدسنس بسهولة ، لذا إن كنت تجيد التحدث أمام الكاميرا فيمكنك عمل فيديوهات عن مواضيع معينة و البدء في ربح المال من اليوتيوب عن طريق فناتك أو لما لا تقوم بإنشاؤ فيدوهات كرتون و رسوم متحركة إن كنت تجيد التعامل مع أحد البرامج المتخصصة في هذا أو يمكنك إعادة إنشاء قناة و إعادة إستثمار الفيديوهات الموجودة أصلا على اليوتيوب و هذه تعتبر أسهل طريقة للربح من اليوتيوب .
هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×