كل يوم يتم طرح عدد كبير من الكتب الإلكترونية الجديدة، والتي يلاقي بعضها نجاحا كبيرا ويحقق أصحابها دخلا كبيرا من وراءها. إذا كنت من الذين يجيدون مهارة أو يمتلكون خبرة.. بإمكانك البدء كل يوم باقتطاع بعض الوقت للعمل على كتاب إلكتروني تبيعه بصورة خدمة، تفيد به الآخرين، وتشارك الآخرين خبراتك وأفكارك. بإمكانك الربح من الانترنت وتحقيق دخل قد يفوق توقعاتك، خصوصا إذا قمت بالترويج له بشكل جيد.
و للإجابة على هل الربح من الأنترنت حقيقة أم كذب؟ يمكننى الرد على هذا السؤال بكل بساطة ربح المال من الأنترنت يمكنك من جني المال و أنت فالمنزل الان أصبحت العولمة هي من تحكم العالم فالعالم أصبح كالقرية الصغيرة مرتبط ببعضه البعض يمكنك التواصل مع أي شخص مهما كان يبعد عنك آلاف الكيلو مترات بالصوت و الصورة من خلال الأنترنت. فكان الوصول إلى أكثر من 90% من سكان العالم مستخدم للأنترنت، هدفا للشركات المعلنة للوصول إلى شريحة مستهدفة من المستخدمين عبر مواقع معلني المحتوى و التي تعرض الأعلانات الخاصة بالمستخدمين بنظام الأعلانات المطابقة للمحتوى التى تعرض الأعلان عليه، وبذلك تنجح الشركات المعلنة فى الوصول إلى الشريحة المستهدفة من العملاء بكل سهولة، و من أشهر المواقع الخاصة بمعنى المحتوى هو “Google Adsense ” و هو خاص بشركة جوجل و التى تمتلكه و تقوم على تطويره.

إن كاتب النصوص الإعلانية بشكل أساسي هو ذلك الشخص الذي يكتب النصوص القادرة على تحقيق المبيعات، كما هو الحال في الإعلانات، صفحات الهبوط، الفيديوهات التسويقية للمنتجات وغير ذلك. لكن بالإضافة إلى الكتابة، يحتاج هذا الشخص أيضاً إلى أن يعرف كيف يمكنه اقناع العميل عن طريق هذه النصوص. في المحصلة، يعتبر النص الإعلاني copy  ذلك النوع من النصوص الذي يهدف إلى إقناع شخص ما بالشراء.


طريقة العمل سهلة، بعد التسجيل في احدى المواقع التي سأذكرها، ستقوم باختصار الروابط، و نشرها في موقعك، مدونتك، الفايسبوك، التويتر، أو بالايميل (يمكنك حتى ارسالها الى رسائل بريدية). عند الضغط على هذه الروابط من طرف الأشخاص الاخرين، ستتحصل على مقدار من المال. كم مقدار المال؟ في الحقيقية لا توجد اجابة دقيقة لهذا السؤال نظرا لدخول الكثير من العوامل كالبلد الذي يأتي منه الزائر، نوع الاعلان…الخ و لكن كمتوسط كل 1000 ضغطة تتحصل على 1$. و لكن يمكن زيادة ارباحك من خلال دعوة الأشخاص للتسجيل. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة المواقع، ستجد كل ما تريده، كما أنني رهن اشارتك لكل تساؤل.
amazone-commerceseoأدوات سيوأمازونإضافات ووردبريسافضل شركة تصميم متاجر الكترونيةالبنوك الإلكترونيةالتجارةالتجارة الإلكترونيةالتسويقالتسويق الإلكترونيالتسويق بالعمولةالدفع الإلكترونيالربح من أمازونالشراء الإلكترونيالمتاجرالمتاجر الإلكترونيةبريستاشوبتحسين محركات البحثتسويق إلكترونىتسويق المحتويتصميم متجرخطة تسويقيةدروس seoدروس سيوزيادة المبيعاتسوق التجارة الإلكترونيةسيوشركات الدفعشركات الدفع الإلكترونيشركات الشحنقوالبقوالب ووردبريسمتاجرمتاجر إلكترونيةمتاجر عربيةمتجرمتجر إلكترونىمتجر الكترونى للازياءمتجر سعودىمحركات البحثمقالات التجارة الإلكترونيةووردبريسووكوميرس
يوجد أيضا مواقع مثل «سكولي» Skooli، و«توتر مي» Tutor Me، ستمدك بمجموعة من المصادر للدخول إلى فضاء التدريس على الإنترنت، ربما تعتقد أنك لست في حاجة إلى تلك المواقع، لكنها ستوفر لك فرصة جيدة للتعرف إلى طريقة البدء والانطلاق إلى سوق الدروس الخاصة على الإنترنت. فضلًا عن أن هناك مواقع أخرى تتيح لك البحث عن طلبات مدرسين مثل «أب ورك» Upwork، أو «فريلانسر» Freelancer، أو غيرها.
وتوفر الإنترنت فرصا لم يسبق لها مثيل لجمع وتبادل المعلومات من المستهلكين وحولهم، ولكن الدراسات تظهر أن المستهلكين لديهم مخاوف قوية جدا حول أمن وسرية المعلومات الشخصية الخاصة بهم في السوق على الإنترنت، العديد من المستهلكين أيضا يقومون بالإبلاغ عن الحذر من الانخراط في التجارة عبر الإنترنت، ويرجع ذلك لأنها تخشى أن المعلومات الشخصية الخاصة بهم يمكن أن يساء استخدامها، هذه المخاوف الاستهلاكية تتيح لك الفرصة للبناء على ثقة المستهلك من خلال تنفيذ الممارسات الطوعية الفعالة على مستوى الصناعة لحماية خصوصية المعلومات للمستهلكين.
و يهدف التسويق عبر هذه القناة إلى الوصول إلى الجمهور المستهدف من خلال مواقع الشبكات الإجتماعية كالفيسبوك، تويتر جوجل بلس اليوتيوب…الخ، ويعتمد التسويق بواسطة الإعلام الإجتماعي على بناء مجموعات إجتماعية مهتمة بالعلامة التجارية وذلك من خلال مخاطبة الجمهور المستهدف عن طريق مشاركة محتويات مثيرة للإهتمام كالمعلومات المصورة، تدوينات، فيديوهات، كتب الكترونية.
من شأنه الأفكار والتطبيقات الجديدة بدأ نمو التجارة الإلكترونية بطيئاً لكنه سرعان ما بدأ في التسارع مع قدرة الأفراد والشركات على حماية معلوماتهم وبطاقاتهم الائتمانية من التعرض للسرقة. لكن مع هذا التطور تظل هناك مخاطرة من التجارة الإلكترونية أو عبر الشبكة خوفاً من تعرض بيانات البطاقة للسرقة لذلك قامت العديد من الشركات بتوفير البيئة الآمنة لإدخال البيانات لتشجيع الزوار على الإقبال على الشراء عبر المواقع الإلكترونية خاصة مع سهولة مقارنة الموردين والأسعار عبر الشبكة.
×