عندما نتكلم عن الربح من الانترنت، ينصب جل تفكيرنا حول بيع البرامج، التسويق للمنتجات الرقمية أو الربح من مواقع الواب الخاصة. و بالمقابل ننسى واحدة من أقدم الطرق الكلاسكية لربح المال في الحياة اليومية: بيع المنتجات الخاصة بك.قم بالبحث في منزلك، غرقة نومك، أو مرابك للعثور على الأشياء المكدسة و التي لا تستعملها لربح المكان من جهة و الحصول على مبلغ من المال من جهة أخرى.
هناك الكثير من الأشخاص اللذين يعتقدون انة بمجرد شراء منتج من تاجر والترويج لة عبر الفيس بوك عن طريق الحملات الاعلانية الممولة او النشر في الجروبات بذلك سيحققون نتائج ومبيعات وارباح كبيرة، في حين انة من الأساس هذا المنتج غير قابل للتسويق عبر الفيس بوك من الأساس لظروفة الخاصة، وبذلك يصعب على هذا الشخص التصرف في المنتج او بيعة الا بالخسارة، ولكن عند اعداد خطة تسويق الكترونى لتسويق منتج تستطيع ان تعرف كيفية تسويق منتج او خدمة عبر الانترنت.
المدونات هي واحد من أفضل الطرق لكسب المال من الأنترنيت و بعض المدونين يقومون بربح مبالغ خيالية من مدونتهم للكم الهائل من الزوار الذين يقومون بزيارة مدونتهم يوميا ، لذا فعليك أن تفكر في إنشاء مدونة في المدال الذي تجيده لكن قبل ذلك يجب أن تكون على استعداد للإلتزام بالتدوين في مدونتك يوميا أو على الأقل كل أسبوع و من المهم جدا أن تقوم بكتابة التدوينات بنفسك لأنه يجب أن يكون محتوى مدونتك من تأليفك و أسلوبك الشخصي اذا أردت حقا ان تستمر مدونتك في عالم الأنترنيت و تتميز في ظل المنافسة الشديدة الموجودة الآن.
الأمر يعتمد على حسب المنتج، فاذا كان المنتج برنامج أو صورة، أو كتاب، فيستطيع الشاري تحميله من موقعك أو مواقع مخصصة لذلك. أما اذا كان المنتج فيزيائي كالألبسة، الأثاث…الخ، فعليك بارساله عن طريق خدمات البريد المتواجدة في بلدك، أما بخصوص المال، يمكنك الحصول على أموالك ببساطة عبر البايبال، حسابك البنكي، أو وسائل الدفع الالكترونية كالبايونير، النتلر ….الخ. تحياتي
هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×