طريقة أخرى قد تأخذ اهتمامك للربح من الانترنت. بعد التسجيل في أحد (أو كل) المواقع التي سأذكرها، كل ما عليك فعله هو الضغط على الاعلانات التي يقدمها لفترة معينة من الزمن لتتحصل على ثمن خدمتك. الطريقة سهلة جدا، فكل ما تحتاجه هو فأرة جيدة لتنقر أكبر عدد من الاعلانات، و لكن عيب هذه الطريقة هو السعر المنخفض للنقرة. عموما يصل سعر النقرة الواحدة الى 0.001$، يعني يجب عليك النقر على 1000 اعلان لكي تحصل على 1 دولار، و لكن يوجد طرق توفرها هذه المواقع لمضاعفة أرباحك بكل سهولة.
لكن في الحقيقة الربح من الأنترنيت هو أمر في غاية السهولة إذا ما إلتزمت بتخصيص وقت معين من يومك كل يوم للقيام بعمل ما على الأنترنيت و هناك العديد بل المئات من الطرق التي يمكنك كسب المال من الأنترنيت و الربح عن طريقها بحيت يمكنك تحقيق دخل لا بأس به لكنني هنا لن أتحدث عن جميع طرق الربح من الأنترنيت بل سوف نتحدث فقط عن أفضل 10 طرق للربح من الأنترنيت و كسب المال و التي يمكن أن تجعلك غنيا في المستقبل إذا ما واصلت العمل عليها ، نعم يمكنك أن تصبح غنيا من الأنترنيت صدق أو لا تصدق لكن الوطن العربي مليئ بالأشخاص الذين بدأو رحلتهم من تحت الصفر في عالم الربح من الأنترنيت و الآن هم يحققون آلالاف الدولارات شهريا إن لم يكن يوميا .

طريقة العمل سهلة، بعد التسجيل في احدى المواقع التي سأذكرها، ستقوم باختصار الروابط، و نشرها في موقعك، مدونتك، الفايسبوك، التويتر، أو بالايميل (يمكنك حتى ارسالها الى رسائل بريدية). عند الضغط على هذه الروابط من طرف الأشخاص الاخرين، ستتحصل على مقدار من المال. كم مقدار المال؟ في الحقيقية لا توجد اجابة دقيقة لهذا السؤال نظرا لدخول الكثير من العوامل كالبلد الذي يأتي منه الزائر، نوع الاعلان…الخ و لكن كمتوسط كل 1000 ضغطة تتحصل على 1$. و لكن يمكن زيادة ارباحك من خلال دعوة الأشخاص للتسجيل. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة المواقع، ستجد كل ما تريده، كما أنني رهن اشارتك لكل تساؤل.

هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×