هناك نوعين من قنوات التسويق عبر محركات البحث، النوع المجاني SEO والذي يهدف إلى زيادة ظهور الموقع المراد تسويقه على صفحات نتائج محرك البحث SERPs ويعتمد هذا النوع من التسويق على فهم خوارزميات محرك البحث وانتاج محتويات ذات جودة عالية بشكل دائم واستجلاب روابط من مواقع أخرى والإلتزام بإرشادات محركات البحث في هذا المجال والكثير الكثير من العوامل الأخرى … بسبب تعقيدات هذا النوع من التسويق، تلجئ معظم الشركات إلى توظيف خبير أو الاستعانة بشركات متخصصة في هذا المجال.
طريقة العمل سهلة، بعد التسجيل في احدى المواقع التي سأذكرها، ستقوم باختصار الروابط، و نشرها في موقعك، مدونتك، الفايسبوك، التويتر، أو بالايميل (يمكنك حتى ارسالها الى رسائل بريدية). عند الضغط على هذه الروابط من طرف الأشخاص الاخرين، ستتحصل على مقدار من المال. كم مقدار المال؟ في الحقيقية لا توجد اجابة دقيقة لهذا السؤال نظرا لدخول الكثير من العوامل كالبلد الذي يأتي منه الزائر، نوع الاعلان…الخ و لكن كمتوسط كل 1000 ضغطة تتحصل على 1$. و لكن يمكن زيادة ارباحك من خلال دعوة الأشخاص للتسجيل. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة المواقع، ستجد كل ما تريده، كما أنني رهن اشارتك لكل تساؤل.
ستساعدك الطرق السابقة على ربح المال إما الآن فورًا، أو خلال ساعات، أو بعضها خلال أيام أو أسابيع. الحقيقة؟ لن تصبح غنيًا بتوظيف هذه الاستراتيجيات بين ليلة وضحاها. وسواء كنت تبحث عن ربح المال بسرعة أو إن كنت لا تمانع أن يأخذ الأمر بعض الوقت لتحقيق دخل مالي يلبي طموحاتك، فكن مثابرًا، فلا يمكنك أن تفرقع أصابعك، وتتوقع أن تجد المال أمامك. لكن، ومرة أخرى، إن ركزت على الأفكار الصحيحة، سينتهي بك الأمر في المكان الذي تريده.
هناك عدة مواقع تقوم بالتسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وتقدم عدة خدمات تسويقية، ويوجد مثلاً موقع التسويق الإلكتروني ويكون مخصص بهذا الشأن من أجل الترويج والاعلان للبضاعة، ويقوم في عمله على التسويق بدون أوراق كالصحيفة ولكن يعتمد على شبكة الإنترنت والهاتف والأجهزة الرقمية الأخرى التي تواكب التطور التكنولوجي، فالعالم اليوم يستخدم التكنولوجيا والتطور في مجمل حياة الفرد اليومية، فعملية الشراء والتوزيع والتسوق وعرض الطلب والإنتاج نجدها تتم وفق آلية حديثة لم تعد كما كانت عليه من قبل في العملية التقليدية التي هي باهظة التكاليف وتأخذ زمناً طويلاً.
×